التمرينات الرياضية والنشاط البدني: العيش بصحة جيدة

مورد الويب آخر تحديث: 17-11-1443

إن ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام هو طريقة ممتازة للبقاء بصحة جيدة والحفاظ على اللياقة والتحكم في الوزن. عندما تعاني من السكري من النوع الأول توجد خطوتان إضافيتان ستحتاج إلى اتخاذهما لممارسة التمرينات بشكل آمن. تؤثر ممارسة التمرينات الرياضية على مستويات الجلوكوز في دمك لذلك، كقاعدة عامة، قم بفحص مستويات الجلوكوز في دمك وتسجيلها قبل ممارسة التمرينات الرياضية وخلالها وبعدها. يمكن أن يساعدك ذلك على معرفة مقدار الكربوهيدرات التي ينبغي أن تتناولها ومقدار الأنسولين الذي ينبغي أن تتلقاه.

عندما تعاني من السكري من النوع الثاني، فيمكن أن يكون تأثير ممارسة التمرينات الرياضية على مرض السكري لديك وصحتك العامة هائلًا. ويمكن أن يساعد تناول الطعام بشكلٍ جيد وزيادة النشاط على التحكم في مرض السكري ويمكن أن يسمح لك، في بعض الحالات، بتقليل جميع الأدوية أو حتى التوقف عنها. يمكن أن تزيد بعض أنواع الأدوية (مثل الأنسولين وعقارات مثل غليكلازايد) من احتمالية الإصابة بنوبة انخفاض (انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم) أثناء ممارسة التمرينات الرياضية، لذلك، إذا كنت تفكر في زيادة النشاط، فتحدث إلى الممارس العام أو فريق رعاية السكري الخاصين بك أولًا لتتأكد أن بإمكانك القيام بذلك بأمان.

Leave a review